10447662_655473887839169_2133064835595109263_n
12191657_877487285637827_889016584659526598_n
12974414_957157047670850_7948214043244687299_n

"مصر بلا غارمات".. إنجاز للسيسي في عامه الأول



رصد المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، المهام التي تنفذها الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعد مرور عام على توليه حكم مصر.

وكان أبرز إنجازات الرئيس السيسي، التي ذكرها تقرير الجمهورية، نجاح مبادرة "مصر بلا غارمات"، التي تم تنفيذ المرحلة الأولى منها.

ما مبادرة مصر بلا غارمات؟

مبادرة تستهدف تسديد ديون الغارمات من الأمهات المعرضات لعقوبة السجن، نتيجة تعثرهن في سداد أقساط ديون تراكمت لحماية أسرهن من الانهيار، ويبلغ مجموع قضايا الغارمات 300 قضية، بإجمالي ديون تبلغ مليونا و300 ألف جنيه.

وهي مبادرة أطلقها الرئيس السيسي منذ بداية حكمه، وتقوم على وضع برامج تنموية بهدف رفع مستواهن التعليمي والتوعوي، والعمل على محاور التمكين الاقتصادي، والحماية الاجتماعية لهن.

وتهدف المبادرة إلى تجفيف منابع المشكلة لتجنب حدوثها مستقبلاً، وإعلاء مبدأ الحماية الاجتماعية لتجنب حدوث مشكلات وتمكين الغارمات اقتصاديا بتوفير فرص عمل نمطية وغير نمطية، لخلق مصدر رزق يضمن حياة كريمة لهن، حتى لا يضطررن للاستدانة مرة أخرى.

وتخضع عملية اختيار الغارمات لمعايير المبادرة، التي تعتمد على وضع الأولوية للفقيرات غير القادرات على سداد الدين، والمستدينات بسبب حادثة أو كارثة، والمستدينات لإصلاح ذات البين، والمستدينات لتجهيز بناتهن، والضامنات مالا عن رجل متعثر، مع وضع الأولوية لفئات المسنات والمرضعات والحوامل والأرامل وذوات الأمراض المزمنة.

أبرز نتائج المبادرة

4 يونيو 2015: أفرجت وزارة الداخلية عن الدفعة الأولى من الغارمات، والبالغ عددهن 48 سيدة، بينهم 16 من محافظة المنيا.

وأقيمت احتفالية للغارمات المفرج عنهن من جميع المحافظات بمقر سجن المنيا العمومي، بحضور محافظ المنيا اللواء صلاح زيادة، ومساعد الوزير لمصلحة السجون ومساعد الوزير لسجون الجنوب اللواء محمد راتب.

21 مايو 2015: إطلاق العرس الجماعي الأول لأبناء وبنات الغارمات، تحت عنوان "فرح حياة"، في قاعة 4 بالصالة المغطاة باستاد القاهرة.مصر بلا غارمات في مواجهة البطالة يقول أستاذ علم الاجتماع ونائب رئيس جامعة حلوان السابق الدكتور رشاد عبداللطيف، إن مبادرة مصر بلا غارمات مبادرة جيدة جدا، خلصت مصر من أزمة الغارمات.

وأضاف عبداللطيف، في تصريح لـ"دوت مصر"، أن المبادرة أكدت على احترام المجتمع للمرأة، وتقديره لدورها وأهمية، تواجدها وسط أسرتها لتربية أبنائها، كما أكدت على سعي الدولة لتحقيق التكافؤ الاجتماعي بين أفراد المجتمع، وأن الدولة لديها برامج للحماية المجتمعية.

وأكد أن هذه المبادرة لم تحتسب مجرد إنجاز فقط للرئيس السيسي، بل تمثل إنجازا عظيما جدا، مشددا على إمكانية استثمار المبادرة في مواجهة البطالة، وتشغيل الأخصائيين الاجتماعيين في إجراء دراسات اجتماعية على الغارمات، حتى يتم التفرقة بين من كانت تمر بظروف صعبة أدت إلى تراكم الديون عليها وبين المرأة المستهترة التي تراكمت ديونها بسبب الملذات، لتصبح المبادرة سلاحا ذا حدين.

نُشر في دوت مصر


#news

Copyright © 2009-2016 RANDA RIZK.ORG™, All Rights Reserved.