10447662_655473887839169_2133064835595109263_n
12191657_877487285637827_889016584659526598_n
12974414_957157047670850_7948214043244687299_n

مصر الفائزة بـ"فايزة"


لم أتلق خبر اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسى للسفيرة فايزة أبو النجا مستشارًا لسيادته للأمن القومى بدهشة كما تلقاه البعض، فالسفيرة مثلت مصر فى أدوار بارزة ومتنوعة خلال مشوارها الحافل والممتد فى خدمة هذا الوطن، من ممثلة للخارجية المصرية إلى دورها الهام فى مجال التعاون الدولى الذى نجحت من خلاله وبمهاراتها فى التفاوض فى تبادل جزء كبير من الديون.


حقيقة اختيارها هذا الخبر أثلج صدرى، فالسيدة ذات باع طويل، وعملت كوزيرة لمدة عشر سنوات، تعاملت خلالها مع الجهات الدولية المانحة، إضافة إلى تمتعها بحضور وقامة وسمعة جيدة كامرأة حديدية.


وعلى جانب آخر ساهمت فى دعم العديد من الأعمال التنموية فى الأماكن الأكثر فقرا، والبنية التحتية للعديد من المحافظات، وعملت على وضع برامج لتمكين المرأة المعيلة والمهمشة، بالإضافة إلى دعمها بناء العديد من المدارس وتشجيعها العديد من أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة للاستثمار فى مصر، فيمكننا القول إن السيدة وبحق تحظى بقبول لدى كل دول العالم بدون مبالغة.


وإبان الثورة واجهت الوضع بشجاعة وآثرت الاحتفاظ بمنصبها، فى الوقت الذى فضل الكثيرون القفز من السفينة الموشكة على الغرق، وأتوقع أن تسند إليها رئاسة الوزراء فى المرحلة القادمة، واثقة كل الثقة أنها قادرة على قيادة المسيرة ببعد تنموى اجتماعى واقتصادى.

اعتدنا من الرئيس السيسى منذ عهدنا به اختياره للشخص المناسب فى المكان المناسب، دون الالتفات إلى الهراء والأقاويل الكاذبة والمفتعلة التى تثار حول البعض، فالاستفادة من كل خبرة فى هذه المرحلة الحرجة التى يمر بها الوطن تخطت كونها رفاهية وأضحت ضرورة تمليها علينا تحديات المستقبل.


تحتاج الفترة المقبلة منا جميعًا أن نقف على قلب رجل واحد معتصمين بحبل الله، واثقين فى قدرتنا على التحدى.


نُشر في "اليوم السابع"


#article

Copyright © 2009-2016 RANDA RIZK.ORG™, All Rights Reserved.